ضمن الحملة المكثفة التي تنفذها وزارة الداخلية على محافظات سورية من بداية النصف الثاني من الشهر الحالي ضد مرتكبي جرائم مشهودة وملاحقين بنشرات شرطية أو إذاعات قضائية، ركزت شرطة ريف دمشق بالتعاون مع الجهات الأمنية خلال اليومين الفائتين حملتها الأمنية على منطقتي جرمانا وسبينة باعتبارهما مناطق ساخنة لما تحويه من أعداد هائلة من المطلوبين والمشتبه فيهم على حد تعبير قائد شرطة ريف دمشق اللواء عبد الكريم صالح.
وأكد اللواء صالح أن حصيلة يوم أمس كانت القبض على 60 عاهرة من بيوت دعارة ومواقع مشبوهة في مدينة جرمانا و147 مشتبهاً وملاحقاً بجرائم مشهورة من سبينة والسيدة زينب، مشيراً إلى أن الحملة بدأت من الساعة الرابعة حتى السابعة صباحاً بعد أن تم أخذ إذن نيابي وإجراء التحريات الأولية لمعرفة المواقع المشبوهة، وقال اللواء: إن اختيار فترة الصباح لعدم حدوث أي إرباك أو إزعاج في الشوارع والأبنية وتخفيف حالة من الضوضاء المحتمل حدوثها إضافة إلى عدم حدوث ممانعات من قبل أشخاص آخرين كي لا يتعاطفوا مع المطلوبين.
وأوضح اللواء أن الدوريات والحملات المستمرة في معظم مناطق المحافظة تمكنت من القبض على أكثر من 1150 متهماً ومشبوهاً خلال الأيام الخمسة الماضية منهم 365 متهماً بجرائم مشهورة كالقتل والسرقة...الخ وبلغ عدد المقبوض عليهم بإذاعة بحث للفترة نفسها 295 وعدد المقبوض عليهم بنشرات شرطية 76، بينما بلغ عدد المطلوبين عرفياً 34 و16 شخصاً متخلفين عن خدمة العلم وشخصاً فاراً من الخدمة.
 


المصدر: أسعد المقداد - الوطن السورية

October 20th, 2010 - 03:06 AM بوكمارك