هاجم الفنان السوري بشار اسماعيل الفنانيين السوريين الذين لم يجرؤوا على إبداء رأيهم من الأحداث في سورية و وصفهم بأنهم ينتظرون "من سيربح المليون" ليضعوا يدهم بيده!
وعن خوف بعض الدراميين السوريين  من ألا تقوم المحطات العربية بشراء الإنتاجات السورية قال اسماعيل لموقع النشرة اللبناني " منذ سبع أو ثمان سنوات دأب المال الخليجي على صناعة نجم أو أكثر من السوريين في كل عام ، وكان ظنهم آنذاك أنهم يصنعون من سيكون له تأثير على المجتمع السوري  حين تدق ساعة الصفر ويبتزوننا بالمال بهدف استخدامنا ضد بلدنا لغاية تخريب البلد. واليوم يتأكد أنهم صنعوا القلة وهذه القلة هي المتخوفة من الموسم الجاف ، بينما السوريون الشرفاء الذين لم يعملوا إلا للوطن وتحت غطاء الوطن فليس لديهم أدنى خوف".

 

وأشار اسماعيل إلى أن مسلسل باب الحارة مثلا، جاء بفكر وهابي خالص وقد علّم الأطفال على حمل الخنجر وعلم النساء كيف يخرجن لمعاداة الدولة ، وكذلك علمهم كيف يحفرون أنفاقا لتهريب السلاح إلى الداخل السوري لقتل المواطنين السوريين .. الأمر واضح لا يحتاج إلى شرح .. المسلسل تكفيري وهذا كلام قلته سابقا عندما كان المسلسل يعرض وليس هو وليد اليوم.

 وعن بيان الحليب قال اسماعيل: مجرد  أن تقول إن الجيش السوري يحاصر درعا فهذا يعني أنك تشبه الجيش السوري " المقدس" بالجيش الإسرائيلي، ومن يقل ذلك أو يشبه ذلك بذلك، فهو خائن وعميل كائنا من كان .



June 10th, 2011 - 11:32 PM بوكمارك